السبت، 28 يوليو 2018

تعويض الراكب عن تأخير المواصلات العامة والسكك الحديد


ارست محكمة النقض مبدء جديد بخصوص التزام توصيل الراكب بالسكك الحديد اووسائل النقل الجماعى ف الميعاد المتفق عليه ف عقد النقل، نشرح ذلك توضيحا ف هذا المقال:                                                        

ماهو حدود التزام الناقل؟

يلتزم الناقل فى مواجهة الراكب بالتزام يسمى ( التزام بتحقيق غاية) فالناقل سواء كان سكك حديد او مترو او اتوبيس او ميكروباس نقل جماعى او حتى التاكسى اذا كان قد حدد ميعاد وصول للراكب فهو ملتزم به والتذكرة تمثل عقد النقل                                                                                                                              
التزام الناقل بتحقيق غاية يعنى انه ملزم بتوصيل الراكب ف الميعاد المحدد وضمان سلامته                                   
تأخر وصول الراكب عن الميعاد المحدد يعتبر ف حد ذاته اخلال بالتزامات عقد النقل ويلزم الناقل بتعويض         الضرر الذى وقع على الراكب م جراء التأخير ف الوصول                                                                                 
لايمكن ان يتحلل الناقل بعذر ف التأخير الا اذا كانت قوة قاهرة قد تسببت ف ذلك ، او حادث اجنبى لايد للناقل           وتابعيه فيه                                                                                                                              
القوة القاهرة : حسب تعريف محكمة النقض هى: الامر الذى لايمكن توقعه ويستحيل دفعه من جانب اشد الناس      يقظة وتبصرا بالامور .                                                                                                               

ماهو المبدء الذى ورد ف حكم النقض؟

اصدرت محكمة النقض حكمها ف الطعن المدنى1878 لسنة69 ق بجلسة10/10/2016                                 
ضد (هيئة السكة الحديد) بادانتها ف التسبب ف تأخير قطار الاسكندرية مما تسبب فى اضرار للراكب وقد بررت  الهيئة التأخير بانه بسبب قوة قاهرة وهى ( تعطل جرار القطار بطريقة مفاجئة  غير متوقعة  

           الا ان محكمة النقض اعتبرت تعطل القطار هو من قبيل اهمال الهيئة للصيانة وليس قوة قاهرة وانها تكون مسئولة عن تعويض الراكب لانها اخلت بالتزام التوصيل للراكب ف الميعاد مما سبب ضررا للراكب

هل يؤيد القانون ذلك المبدء؟

صدر القانون17 لسنة1999 (ق التجارة) ونص ف المادة259 صراحة ( احقية الراكب ف التعويض ان كان له مقتضى اذا تعطل النقل بسبب يرجع الى الناقل او تابعيه او الوسائل التى يستعملها الناقل                                     

سقوط حق الراكب ف التعويض؟

يسمى هذا النوع من المسئولية بالمسئولية التقصيرية وينظم احكامها القانون المدنى                                        
ينقضى حق المضرور فى المطالبة بالتعويض بمرور (ثلاث سنوات) م تاريخ علمه بالواقعة المتسببة ف الضرر، وف حالات التأخير لوسائل النقل يعتبر اليوم الذى حدث فيه التأخير                                                          
يجب وجود رابط مباشر : اى علاقة سببية بين خطأ الناقل والضرر الذى وقع على الراكب                                    
يمكن للراكب او المضرور م الحوادث اللجوء الى شركة التأمين المؤمنة على وسيلة النقل وذلك لاخذ تعويض       ولاينتظر صدور حكم جنائى بادانة السائق المتسبب فى الحادثة                                                                                                    
يوجد تأمين ضد مخاطر المترو والسكة الحديد يمكن اللجوء لشركات التأمين ف هذه الحالات                                     


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المتابعة بالبريد الإلكتروني

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *