الاثنين، 27 نوفمبر 2017

جريمة ايصال الامانة وماهى جريمة منقولات الزوجية

  كثير من استفسارات الاصدقاء حول مشكلة اجتماعية ، وهى جريمة تبديد منقولات الزوجية ، وماهى اركان جريمة ايصال الامانة وماهى عقود الامانة ، ولان هذا الامر فيه غموض، من واجبى شرحه وتوضيحه فى هذه المدونة الشارحة للقانون  :                                                

  اولا: ماهى عقود الامانة وحالتها؟

        المشكلة عند الكثيرون هو عدم وضوح واستهتار بمفهوم الامانه الذى امر به الله نعالى ان نؤدى الامانات الى اهلها، وعدم تقديرهم مدى المسئولية الجسام شرعا من حساب عن عدم الوفاء بالامانات، وكما ورد عن الرسول(صلى الله عليه وسلم) ان اذا ضيعت الامانة فانتظروا الساعة"القيامة"، والامانة من الامور المتعارف عليها فى الضمير البشرى , والمعترف باحترامها فى جميع الاديان والاعراف والتقاليد ، مما لايحل معه فى اى دين او عرف استباحة الامانه حتى لو كان صاحب الامانه قد وكل بها من يخالفه فى الدين او العقيدة ، والمعلوم ان رسول الله قد ترك من يسدد عنه امانات المشركين التى كانت معه قبل هجرته (رغم انهم قصدوا قتله ) ولما كان الناس فى عصرنا مع كثرة المعاملات وتلف بعض الضمائر لايتصورون جسامة الامانة لذلك :نظم القانون الجنائى (قانون العقوبات المصرى) حالات الوقائع والعقود التى فى حدوثها تعد (جريمة خيانة امانة )وذلك على النحو التالى:

* حالة استلام شخص لمنقولات او نقود او مكاتبات "مشتمله على تمسك او مخالصة " اوبضائع وذلك عن طريق عقد من عقود (الوديعة/ الاجارة/ عارية الاستعمال/ الرهن/ او كانت سلمت له بصفته وكيلا بأجر اومجانا بقصد عرضها للبيع او استعماله فى امر لمنفعة المالك اوغيره) .

* هذه العقود على سبيل الحصر فى المادة341 عقوبات اى ان اى عقد او معاملة غير ذلك لاتكيف جريمة خيانة امانة.

*يعتبر خائنا للامانة ايضا بالمادة342 عقوبات :الحارس القضائى او الادارى اذا اختلس من مااؤتمن عليه.

* يعد خائن للامانه بالمادة340 عقوبات من اؤتمن على ورقة (على بياض) ممهور عليها توقيع او ختم  / وحرر بها سند دين او مخالصة او ما يضر نفس او مال موقعها/ ويعاقب بعقوبة التزوير اذا لم تكن هذ ه الورقة سلمت اليه وتحصل عليه باى طريق .

*لذلك يعد من (خيانة الامانة )هو تحقق مفهومها المتعارف عليه بين الناس من اختلاس المؤتمن على مال او بضاعة ذلك المال او البضاعة لنفسه وذلك بنقلها لحيازته او التصرف فيها كمالك اوعدم ردها لصاحب الامانه  .

 ثانيا: الشروط العامة لتحقق الجريمة؟

 * ان تكون الواقعة حادثة على منقول وليس عقار

*ان يكون استلام المال محل الجريمة بعقد من العقود الموضحة بالقانون (والعقد فى مفهومه هو اتفاق بين متعاقدين على شروطهم ولايشترط ان يكون العقد مكتوبا ويكفى اثباته)

*ان توجد نية الاستيلاء واختلاس المال لدى المتهم

* ان يكون تسليم المال للمتهم ثابت بكافة طرق الاثبات وهى : الكتابة/ الشهود/ الاقرار/ البينة والقسم/ القرائن الاخرى (وقد قضت محكمة النقض فى الطعن83/44ق وغيره بان واقعة خيانة الامانة واقعة مادية ملموسة وتثبت بكافة طرق الاثبات وقد ايدت محكمة النقض معاقبة متهم فى خيانة امانة وذلك بعد ان ثبت تسلمه مال من زميل عمل "فى احدى القرى وذلك على سبيل الامانة الا ان المتهم رفض رده اليه وانكره ، وقد ادانته المحكمة بشهادة شهود دون وجود كتابة للدين.)

ثالثا: متى يكون الاتهام ثابت بايصال الامانة؟

    تحرير ايصال الامانة هى حالة تعارف عليها الناس لاثبات الديون سواء كانت مدنية او تجارية اوغيرها،فلا يثبت ايصال الامانة فى حد ذاته من الناحية الواقعية ان المتهم قد خان امانة وبدد اموا.
      و من المقرر ان الكتابة هى اعلى درجات الاثبات، لايجوز اثبات خلاف الكتابة الابالكتابة ، الا ان هذه الكتابة قد تكون غير حقيقية( صورية"اى مخافة للواقع"/ او مزورة"من حيث الموضوع او التوقيع) لذلك نوضح الاتى بالنسبة لايصال الامانة:

     *ايصال الامانه يحرر من 3 اطراف ( استلمت انا/ (اسم المستلم المدين بالدين) مبلغ/ (ارقام وحروف) من السيد/ (اسم صاحب الدين) على سبيل الامانة وذلك لتسليمه للسيد/(شخص ثالث ويجب ان يكون شخص حقيقى يمكن شهادته اذا طلب منه)

  وهنا يلاحظ ان الايصال من (طرفين فقط : دائن ومدين ) هو دين مدنى/ او دين تجارى (كمبيالة او اذن دفع) /وبأخذ المتهم براءة اذا رفعت به دعوى جنائية ، ولكن الاصح فى هذه الحالة الرجوع على المدين بالطريق المدنى او التجارى والحجز على ممتلكاته

*ان لايكون هذا الايصال محرر بتاريخ وذلك افضل لان الجريمة هذه تسقط على المتهم بمرور 3 سنوات من تاريخ مطالبة المتهم بالسداد وامتناعه عن ذلك اوظهور علامات عجزه عن السداد ( وفى حالة تحرير تاريخ فعلى المدعى" الدائن" ان يثبت تاريخ اخر لاحق لتاريخ الايصال تفاديا لسقوط الادعاء ضد المتهم)

*ان لايكون مكتوبا فى اى محرر اخر او عقد بين الطرفين مايثبت علاقة بينهما تحررعنها الايصال المرفوع به  الجنحة بخلاف الحالات الموضحة حصريا بالقانون ( مثلا اذا تحرر فىى عقد بيع بالتقسيط مثلا انه توجد ايصالات امانه على المدين فذلك يبطل الايصال جنائيا/ وكذلك اذا ثبت ذلك فى عقد قرض او عقد عمل او غيره، يحصل المتهم عند ذلك على البراءة)

* يمكن للمتهم التمسك بالشهود لنفى الاتهام عليه باثبات وجود علاقة عمل او بيع بالتقسيط وان الدين صورى

*يمكن ان يدفع المتهم امام المحكمة بالتزوير فى التوقيع او المتن ويمكن له ايضا الدفع بان الدين المحرر فى الايصال اكثر من الحقيقة ويثبت ذلك بكافة الطرق ومنها طلب احالة الدعوى للتحقيق وطلب شهود

* فى حالة ثبوت تزوير الايصال او ان الايصال كان موقعا على بياض واضيفت بياناته بعد التوقيع يمكن ان يرجع المتهم بدعوى جنائية (جنحة بالمادة340 عقوبات) ضد الدائن محرر الايصال وينقلب الحال عليه ويصبح هو المتهم
       الا انه يمكن للدائن (حالة اتهامه بالمادة340 السابق الاشارة اليها) ان يثبت ان تحرير بيانات الايصال بعد توقيع المدين كان بتفويض من المدين له بذلك فى ملأ البيانات وكتابة المبلغ.
   

   والان ماهى الحال فى تبديد منقولات الزوجية؟

   جرى العرف على تحرير قائمة منقولات الزوجية

 وبها عبارة " ان استلام الزوج للمنقولات على سبيل الامانة، والتزامه بردها عينا وقيمة عند الطلب" ولكن حسب  اعتقادى انه لايجوز ان تحرر القائمة بعبارة " رد المنقولات عند الطلب!" تؤدى هذه العبارة الى فساد ذات البين فى العلاقات الزوجية ،وتجرء الزوجة على رفع جنحة تبديد ومازالت العلاقة الزوجية قائمة للضغط على الزوج لاى سبب ، وهذا يخالف مبادئ المودة والرحمة ودومومية الزواج وسنته ، ويمكن كتابة ملكية الزوجة لمنقولات الزوجية فى عقد الزواج الرسمى عند المأذون "وهذا افضل"

* يمكن للزوج التمسك بالدفع الجوهرى بصورية القائمة وان الزوجة لم تزف اليه بهذه المنقولات  اصلا وذلك بشهادة الشهود ( وقد اكدت محكمة النقض هذا المعنى فى بعض احكامها ومنها الطعن 1985/68 ق جلسة19/ 4/ 2007)

*ارجو الاصدقاء لمراعاة  الواقع والحق وحكمة الزواج والمحافظة على الاسرة عند كتابة قائمة المنقولات

هل عدم وجودعبارة على سبيل الامانة تبطل تهمة التبديد او ايصال الامانة؟

  الاجابة : لاتبطل هذه العبارة الايصال مادامت اركان الجريمة متوافرة .


 والان ارجو ان اكون قد اوضحت وبينت وفى انتظار التعليق والتقويم منكم والله الموفق ....


     

هناك تعليق واحد:

المتابعة بالبريد الإلكتروني

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *